عقد المنتدى في إشبيلية خلال الأيام 24 و25 و26 يناير، وقد جمع أكثر من 170 شركة ومؤسسة محلية من جميع أنحاء العالم، بهدف مناقشة وتحليل التحديات العالمية الرئيسية من أجل التقدم في التنمية المستدامة.

قامت أكسيونا للإنتاج والتصميم بتصميم وإنتاج وتوريد المعدات السمعية والبصرية والخدمات الفنية للاجتماع، الذي تضمن برنامجه محاضرات واجتماعات إعلامية وعروض تقديمية ومناطق للمعارض والتواصل.

كانت أكسيونا للإنتاج والتصميم هي الشركة المسؤولة عن تصميم وإنتاج وتوريد المعدات السمعية البصرية والخدمات الفنية للمنتدى العالمي الثاني للحكومات المحلية ، الذي انعقد في 24 و25 و26 يناير في إشبيلية.

ترأس الاجتماع صاحب الجلالة ملك إسبانيا، فيليب السادس، وحضره 170 وفداً من الحكومات المحلية من جميع أنحاء العالم، والمؤسسات والشركات بهدف مناقشة وتحليل التحديات العالمية الكبيرة التي تسمح بالتقدم في تنمية أكثر شمولًا واستدامة من الناحية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.

يتعلق الأمر يمبادرة دولية تدعمها الأمم المتحدة، والتي عالجت القضايا الرئيسية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة واتفاق باريس بشأن تغير المناخ، وكذلك لتنفيذ الخطة الحضرية 2030، الموقعة في كيتو (الإكوادور) في يناير 2019.

شارك أكثر من 1100 شخص في هذه الدورة الثانية، الذي كان برنامجها حافلا بالأنشطة التي أجريت في غالبيتها في قصر المعارض والمؤتمرات بإشبيلية، من بين الفضاءات الأخرى المدرجة في جدول الأعمال نجد القصور الملكية لاشبيلية، حيث أقيم حفل عشاء وحفل توزيع جوائز “التجارب الذهبية”، ومجلس مدينة إشبيلية، حيث تم اختتام الحدث.

معرض المئوية الخامسة لأول طواف حول العالم

خصص المنتدى مساحة للاحتفال بأول طواف حول العالم، وهو أكبر حدث في التاريخ البحري وقد أكمل في عام 2019 سنويته الخامسة، ولعبت إشبيلية دوراً مهماً فيه. بالنسبة للمعرض، أشرفت أكسيونا للإنتاج والتصميم على عملية تصميم وإنتاج 19 لوحة عرض وعناصر رسومية مختلفة بما في ذلك ديوراما، وكذلك تركيب عينة “الحديقة العالمية”، وهو مشروع لمدينة إشبيلية بالتعاون مع محافظة الأندلس والمعهد الأندلسي للتراث التاريخي، برعاية وصياغة Nomad Garden، وهو جزء من البرنامج الرسمي للجنة الوطنية للمئوية الخامسة لأول طواف حول العالم.

مركز الابتكار في اشبيلية

في هذه الدورة الثانية، عقد الملتقى لأول مرة في مركز الابتكار لإشبيلية، وهي مساحة مخصصة لعرض الإنجازات والابتكارات التي تقوم بها الشركات الموجودة في إشبيلية بحضور عالمي في قطاعات مثل الطاقة أو تطوير البرمجيات أو المدينة الذكية أو التعليم أو الصحة أو البيانات الكبيرة أو التدريب الرقمي أو الاتصالات.

صممت أكسيونا للإنتاج والتصميم في هذه المنطقة ساحة دائرية تتوزع حولها الشركات الـ 18 العضوة في مركز اشبيلية للابتكار، بساحة مركزية تمكنت فيها الشركات من تقديم ابتكاراتها إلى المجتمع العالمي الذي حضر المنتدى.

منطقة الابتكار لمجموعة أكسيونا

كان من أهم النقاط البارزة لهذا العام في المنتدى، منطقة الابتكار لمجموعة أكسيونا، وهي مساحة تمكن الزوار فيها من إيجاد حلول رئيسية للتنمية المستدامة تقدمها الشركة في مجالات مثل الطاقة المتجددة والمياه والبناء والبنية التحتية والمدن الذكية والتنقل المستدام والتكنولوجيا والهندسة في قطاع النقل.

في هذه المنطقة، أنشأت أكسيونا للإنتاج والتصميم مساحة للواقع المعزز والمختلط، حيث تم عرض أكثر المشاريع الدولية إبداعًا للشركة بفضل نظارات الواقع المختلط التي تسمى Magic Leap. سمحت هذه النظارات، الأكثر تطوراً في السوق، للزائرين بتجربة الواقع الافتراضي، مثل زيارة الجزء الداخلي للطاحونات الهوائية، ومشاهدة تشغيلها والتسلق إلى ارتفاع أكثر من 100 متر. التجربة التي طورها قسم التسويق رفقة قسم الابتكار في مجموعة أكسيونا.

وفي هذه المنطقة أيضًا، تم عرض خدمة مشاركة الدراجات النارية التي تقدمها شركة أكسيونا للنقل، لمواجهة تحدي التنقل المستدام. لهذه المنطقة، نفذت أكسيونا للإنتاج والتصميم عملية تصميم وتثبيت جناح ACCIONA Motosharing، حيث تمكن الزوار من التعرف على الدراجات النارية التي تعمل بالكهرباء بواسطة بطاريات قابلة للشحن يتم استخدامها بالفعل في مدن مثل مدريد وفالنسيا.

القاعة العامة والقاعات الموازية

كان المقر الرئيسي للمنتدى هو الجناح الثاني لقصر المؤتمرات والمعارض في إشبيلية، حيث تم تطوير الأنشطة الرئيسية المخطط لها في إطار برنامج الحدث. استضافت هذه القاعة محاضرات وحلقات للنقاش، بالإضافة إلى العديد من الفعاليات المؤسسية، بما في ذلك حفل الافتتاح، الذي أقامه رئيس بلدية إشبيلية، خوان إسباداس، وحفل الافتتاح الرسمي، من قبل نائبة رئيس حكومة إسبانيا، كارمن كالفو والفعالية المركزية، التي ترأسها الملك فيليب السادس. في هذه القاعة التي تتسع لـ 500 شخص، قامت أكسيونا للإنتاج والتصميم بتثبيت شاشة ليد والمعدات السمعية والبصرية اللازمة لعرض محتوى الوسائط المتعددة للعروض التقديمية للمشاركين.

بالموازاة مع ذلك، جهزت أكسيونا للإنتاج والتصميم قاعتان تتسعان لـ 120 و180 شخصًا على التوالي، حيث عقدت فيها لقاءات العمل والاجتماعات الفردية والعروض التقديمية حول مواضيع مثل المدينة الذكية والمدن الشاملة والتوظيف والبنية التحتية والتنقل والطاقة والكفاءة.

جوائز “التجارب الذهبية”

أخيرًا، تجدر الإشارة، في إطار المنتدى، إلى تسليم جوائز “التجارب الذهبية” يوم الخميس 24 يناير في القصور الملكية، والتي مُنحت في فئات “المدن الذكية” و”الاستدامة” و”الإدماج الاجتماعي” و”السياحة المستدامة”. من أجل هذه الفعالية، قامت شركة أكسيونا للإنتاج والتصميم بتثبيت فوتوكول بمنصة للصورة العائلية ومنبر لمداخلات المشاركين وتسليم الجوائز.

حدث محايد للكربون

تمشيا مع التزام مجموعة أكسيونا الشامل بالاستدامة في جميع أنشطتها، سيكون حدثًا “محايدًا للكربون”، بحيث سيتم تعويض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون المرتبطة بالحدث ليكون الرصيد النهائي للانبعاثات يساوي صفر.